تود مدارس الكنانة الدولية ان تعرب عن خالص أسفها لحادث الامس الموافق الخميس 25 أكتوبر 2018، وتؤكد للجميع أن أبناء المدرسة لهم مكانة لا تقدر بثمن لدى المدرسة التى ترى فيهم المستقبل والنجاح والريادة، ومن أجل تحقيق هذا حرصت المدرسة على عمل كافة الأصعدة لتضمن سلامتهم، و حرصت المدرسة على متابعة الوضع، والتأكد من الحقائق، ونقل الأمر بلا تهويل أو تهوين في الإصابات التى تحتاج رعاية خاصة حتى تتعافى، أما الباقين فحمدا لله هم فى حالة جيدة، وقد تأكدت إدارة المدرسة التى مكثت فى المستشفى حتى اطمئنت ان الأولاد بخير. وتتابع المدرسة التفاصيل الدقيقة للتحقيقات، وتؤكد أنها لن تتهاون فى محاسبة المخطئ، وتنتظر المدرسة الانتهاء من التحقيقات حتى تصدر بيان تفصيلى بالواقعة تفاديا لأى مغالطات. وتواظب المدرسة على متابعة من أصيب وتدعو الله بالشفاء العاجل لهم.

*توضيح*
إدارة المدرسة تود أن توضح في ما كتب أمس عن بساطة الحادث، الأمر الذي أثار تحفظ بعض اولياء الامور بأن الحادث ليس بسيطا، فكان الهدف طمئنة أولياء الأمور حتى تظهر تفاصيل الحادث كافة و نأكد انه ليس تقليل من الحادث و بالطبع لم يكن الحادث بسيط علي المدرسة ولا الطلاب ولا اولياء الامور فابناءنا دائما اغلي ما لدينا و نحرص علي سلامتهم اكثر من اي شيء اخر
و لذا وجب التوضيح

Leave a Comment